إعلان هام  |   عاجل: السبت اول ايام شهر رمضان المبارك   |   المصفري على قناه العالم   |   بيان صادر عن اجتماع اللجنة تنفيذية ل(تاج ) أغسطس 2009م   |   الرئيس البيض للـ بي بي سي لا تفاوض مع الا حتلال الا باشراف دولي   |   المهندس المصفري على قناه الشرقيه   |   ضرب المعتقلين السياسيين بسجن البحث الجنائي بالمكلا م/حضرموت   |   ((( الجنوب العربي وصعدة .. مذكرة الحرب )))   |   (عدن اليوم) تشييع جنازة شهيد الجنوب تتحول إلى غضب[13-8-2009م ]   |   الحرب السادسة في صعدة اليمن  | 

 آخر الأخبار 

كل ما ينشر لا يمثل بالضرورة وجهة نظر الناشر أو الموقع و لكن يعبر عن وجهة نظر المصدر سواء كان الموقع أو مصدر الخبر أو كاتب المقال أو الموضوع

ملاحـظـة:

اجعلنا المفضلة
للبحث في النيوز

بحث في الموقع بواسطة Google

تحرير - استقلال - سيادة

محتويات عامة

جرائم حرب

مساحات للإعلان
 


 
دردشة صوت الجنوب الفلاشية الجديدة


مظاهرات

عدد الزوار
تم استعراض
10191746
صفحة منذ May 2005

مشاريع ووثائق

 
أ-     مشاريع ووثائق لـ استقلال الجنوب العربي:

1-     بيان الاستقلال من بريطانيا30نوفمبر1967م

2-    بيان الاستقلال من اليمن ولانسحاب إلى الوضع السابق 21مايو1994م

3-    البيان التاسيسي ل  إشهار(تاج) 2004م

4-    البرنامج السياسي ل(تاج).

5-    رؤية (تاج) السياسية.

6-    أعــــلان عــــــدن: (أسس ومبادئ وثوابت قضية الشعب الجنوبي) 

 7-    بيان إشهار المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

8-    مشروع البرنامج السياسي للمجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

9-    مشروع  البرنامج السياسي للهيئة الوطنية العليا لأستقلال الجنوب


ب-    مشاريع ووثاق ل يمننة الجنوب العربي وتسليمة لليمن:

1-    إعلان 29نوفبمر1989م في عدن بين الاشتراكي والمؤتمر

2-    اتفاقية 22أبريل 1990م بين الاشتراكي والمؤتمر

3-    وثيقة العهد والاتفاق

4-    برامج الأحزاب المشتركة بين الجنوب والشمال ومنها المشترك

5-    وثيقة الإنقاذ السياسي للنظام اليمني فدرالياً ل 7 من قادت الجنوب السابقين-
 


صور




مقالات
اضغط على الصورة لقرات المقال

في 7 يوليو2009م

د/ الحالمي:التعليق السياسي بمناسبة يوم الأرض7-7 لعام 2009

اليمن.. عندما تتحول الوحدة إلى احتلال احمد عمر بن فريد 26/6/2009م

مسرحية

سوفا يعود وطني وسوفا تشرق شمس الجنوب

(( التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج )) جسر الغاوين ظهورا ً والتهمة الخطيرة

التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج:الهجوم عليه لأنه مسكون في نيترون الهوية الجنوبية العربية

شعب الجنوب العربي يستعيد هويته من وحي معاناة ألمه

الوطن المحتل و الاستقلال الحتمي : بقلم الدكتور/ عبد الله أحمد الحالمي

وما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمروما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمر


للمزيد

حرب 1994م

الاعتصامات

تحقيقات

اضغط على الصورة لقرات التحقيق

محمدة بين مطرقة التخلف وسندان النسيان

اعمال المحتلون اليمنيين المشينة ضد الجنوب والجنوبيين في عاصمة حضرموت

سوق البلدية بكريتر صرح تاريخي عريق تعالت صرخاته


«الأيام» تستطلع الوضع التربوي بشبوة..

مديرية يافع سرار تفتقر إلى طبيب ومشاريع المياه

غزة والجفاف حديث الناس في يافع
للمزيد


 

أوضاع المرأة صغيرات من اليمن في زواج مبكر :بقلم/ علي سالم

صوت الجنوب/2008-12-21
لم تكن اليمنية نجود الأهدل (10 سنوات) التي منحتها مجلة «غليمور» الأميركية جائزة «امرأة العام 2008»، هي الطفلة الأولى ولن تكون الأخيرة في مسلسل زواج الصغيرات (القاصرات) في اليمن.




 ذاع صيت الأهدل، اثر تناول وسائل الإعلام خبر تطليقها من رجل يكبرها بعشرين سنة، إلاّ أن المئات من الصغيرات ما زلن يعانين استمرار هذا النوع من الزواج. وما زال اليمن يصنف بأنه الأسوأ في مجال انتشار الزواج بين الأطفال، بحسب تقرير أصدره العام الماضي، «المركز الدولي لدراسات المرأة». وحلت اليمن في المرتبة 13 من بين 20 دولة صُنفت على أنها الأسوأ في زواج القاصرات الصغيرات. وتصل نسبة الفتيات اللواتي يتزوجن دون الثامنة عشرة إلى 48.4 في المئة.

دراسة أخرى نفّذها «مركز دراسات وأبحاث النوع الاجتماعي والتنمية»، التابع لجامعة صنعاء، العام الماضي، في محافظتي حضرموت والحديدة، كشفت أن 52 في المئة من الفتيات دون الخامسة عشرة، متزوجات.

وبدا أن غياب تشريع يحظر الزواج المبكر (جداً)، إضافة الى الفقر وتدني الوعي، تدفع أسراً كثيرة الى تزويج بناتها قبل بلوغهن العاشرة. وكانت منظمات، منها «اللجنة الوطنية للمرأة» التابعة للحكومة، دعت إلى وضع حد لظاهرة زواج الأطفال الواسعة الانتشار، وبخاصة في المناطق الريفية. وطالبت بتحديد سن قانوني أدنى للزواج. وسبق للجنة الوطنية للمرأة، أن اقترحت تحديد السن الأدنى للزواج بـ 18 سنة، وإنزال عقوبة السجن مدة عام، أو دفع غرامة بقيمة 100 ألف ريال (500 دولار)، بحق كل من يخالف القانون ويتزوج بفتاة دون السن القانونية.

قانون الأحوال الشخصية للعام 1994، حدد سن الزواج الدنيا بـ 15 سنة، ويرى مراقبون ان التعديلات التي أُدخلت على ذلك القانون جعلته غامضاً حيال هذه المسألة، فلم يعد يلحظ تحديد العمر الأدنى للزواج، بل يسمح فقط للوصي على الفتاة باتخاذ القرار حول ما إذا كانت جاهزة جسدياً ونفسياً للزواج أم لا.

وعلى رغم أن «حزب المؤتمر الشعبي العام» يحوز الغالبية البرلمانية، ما زال البرلمان يرفض مناقشة مشروع لتعديل القانون طُرح عليه العام 2000. وكانت اللجنة الوطنية التي استنكرت بشدة زواج نجود قالت إن القاضي الذي حكم بطلاق «الطفلة - الزوجة نجود، حين لجأت إلى القضاء، لم يجد نصاً قانونياً يحميها ويدين ويجرم تزويج الصغيرات». وأهابت اللجنة بالرئيس اليمني وبالسلطتين التنفيذية والتشريعية بضرورة الإسراع في إدخال تعديلات على قانون الأحوال الشخصية، تحظر تزويج من هم دون الثامنة عشرة، لئلاّ تتكرر مثل هذه المأساة مستقبلاً. ويتضمن مقترح اللجنة إجراء تعديل في المادة 15 من قانون الأحوال الشخصية والنص بعدم جواز تزويج الصغير، ذكراً كان أم أنثى، قبل بلوغهما سن الثامنة عشرة. ويحكم أيضاً بالحبس مدة لا تزيد على سنة، أو بغرامة لا تزيد على 100 ألف ريال، على كل شخص خوله القانون سلطة عقد القران فرضي به، وهو يعلم أن احد طرفيه لم يبلغ السن القانونية. ويحكم أياً بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة لا تزيد على 50 ألف ريال، على الذي يبرم العقد أو يشهد عليه، وهو يعلم أن أحد طرفي العقد قاصر.

وما انفكت اللجنة الوطنية للمرأة ومنظمات أخرى تدعو إلى تبني آلية حماية فاعلة وجدية لردع ارتكاب مثل هذه الأفعال وإلزام المؤسسات المعنية، الدينية والعقابية، بدورها في توجيه أولياء الأمور إلى عدم انتهاك حقوق أطفالهم وتعريض حياتهم للخطر، وإلى اشتراط تأمين شهادة ميلاد صادرة عن الأحوال المدنية، لإتمام عقد القران، تلافياً لأي تلاعب أو محاولات تزويج القاصرين.

وترى سعاد (33 سنة) انه، مهما ثارت الضجة بين فينة وأخرى في شأن ظاهرة الزواج المبكر، لا يلبث أن يُطوى الأمر وينسى، ولا يستعاد حتى تقع طفلة أخرى ضحية... وتُكشف قضيتها، فلا أحد يدري بما يستمر في الخفاء.

وفي الدراسة التي أجراها «مركز النوع الاجتماعي» في جامعة صنعاء، ورد أن مسؤولين دينيين ووجهاء قبائل ومجتمع، يعارضون فكرة تحديد سن قانونية دنيا للزواج، بدعوى أنها تتعارض مع المعتقدات. وعليه، سمح للأفراد بتحديد سن الزواج، وفقاً للحالة.

الحياة اللندنية


أرسلت في الأحد 21 ديسمبر 2008 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة      أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

 


 

تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
ردئ


خيارات

إسمك:


الموضوع:


تعليق:

_HTMLNOTALLOWED

الحقوق محفوظة لدى صوت الجنوب 2005-2008م