إعلان هام  |   عاجل: السبت اول ايام شهر رمضان المبارك   |   المصفري على قناه العالم   |   بيان صادر عن اجتماع اللجنة تنفيذية ل(تاج ) أغسطس 2009م   |   الرئيس البيض للـ بي بي سي لا تفاوض مع الا حتلال الا باشراف دولي   |   المهندس المصفري على قناه الشرقيه   |   ضرب المعتقلين السياسيين بسجن البحث الجنائي بالمكلا م/حضرموت   |   ((( الجنوب العربي وصعدة .. مذكرة الحرب )))   |   (عدن اليوم) تشييع جنازة شهيد الجنوب تتحول إلى غضب[13-8-2009م ]   |   الحرب السادسة في صعدة اليمن  | 

 آخر الأخبار 

كل ما ينشر لا يمثل بالضرورة وجهة نظر الناشر أو الموقع و لكن يعبر عن وجهة نظر المصدر سواء كان الموقع أو مصدر الخبر أو كاتب المقال أو الموضوع

ملاحـظـة:

اجعلنا المفضلة
للبحث في النيوز

بحث في الموقع بواسطة Google

تحرير - استقلال - سيادة

محتويات عامة

جرائم حرب

مساحات للإعلان
 


 
دردشة صوت الجنوب الفلاشية الجديدة


مظاهرات

عدد الزوار
تم استعراض
10093913
صفحة منذ May 2005

مشاريع ووثائق

 
أ-     مشاريع ووثائق لـ استقلال الجنوب العربي:

1-     بيان الاستقلال من بريطانيا30نوفمبر1967م

2-    بيان الاستقلال من اليمن ولانسحاب إلى الوضع السابق 21مايو1994م

3-    البيان التاسيسي ل  إشهار(تاج) 2004م

4-    البرنامج السياسي ل(تاج).

5-    رؤية (تاج) السياسية.

6-    أعــــلان عــــــدن: (أسس ومبادئ وثوابت قضية الشعب الجنوبي) 

 7-    بيان إشهار المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

8-    مشروع البرنامج السياسي للمجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

9-    مشروع  البرنامج السياسي للهيئة الوطنية العليا لأستقلال الجنوب


ب-    مشاريع ووثاق ل يمننة الجنوب العربي وتسليمة لليمن:

1-    إعلان 29نوفبمر1989م في عدن بين الاشتراكي والمؤتمر

2-    اتفاقية 22أبريل 1990م بين الاشتراكي والمؤتمر

3-    وثيقة العهد والاتفاق

4-    برامج الأحزاب المشتركة بين الجنوب والشمال ومنها المشترك

5-    وثيقة الإنقاذ السياسي للنظام اليمني فدرالياً ل 7 من قادت الجنوب السابقين-
 


صور




مقالات
اضغط على الصورة لقرات المقال

في 7 يوليو2009م

د/ الحالمي:التعليق السياسي بمناسبة يوم الأرض7-7 لعام 2009

اليمن.. عندما تتحول الوحدة إلى احتلال احمد عمر بن فريد 26/6/2009م

مسرحية

سوفا يعود وطني وسوفا تشرق شمس الجنوب

(( التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج )) جسر الغاوين ظهورا ً والتهمة الخطيرة

التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج:الهجوم عليه لأنه مسكون في نيترون الهوية الجنوبية العربية

شعب الجنوب العربي يستعيد هويته من وحي معاناة ألمه

الوطن المحتل و الاستقلال الحتمي : بقلم الدكتور/ عبد الله أحمد الحالمي

وما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمروما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمر


للمزيد

حرب 1994م

الاعتصامات

تحقيقات

اضغط على الصورة لقرات التحقيق

محمدة بين مطرقة التخلف وسندان النسيان

اعمال المحتلون اليمنيين المشينة ضد الجنوب والجنوبيين في عاصمة حضرموت

سوق البلدية بكريتر صرح تاريخي عريق تعالت صرخاته


«الأيام» تستطلع الوضع التربوي بشبوة..

مديرية يافع سرار تفتقر إلى طبيب ومشاريع المياه

غزة والجفاف حديث الناس في يافع
للمزيد


 

الشهداء و الجرحى جرائم حرب: مصرع طفلة واصابة امرأتين بجراح على ايدي قوات الاحتلال الشمالي في عدن

 

مصرع طفلة واصابة امرأتين بجراح في احداث مؤسفة بالخيسة



عدن «الأيام» خاص:

16/1/2006م

الطفلةايثار عبدالرزاق محمد فارس (8سنوات)  الشهيدة في الأحداث المؤسفة في منطقة الخيسة بعدن الذي قتلها قوات الاحتلال الشمالي
شهدت منطقة الخيسة بمديرية البريقة محافظة عدن يومي السبت والأحد 14-15 يناير الجاري، أحداثا مؤسفة بين أهالي المنطقة وشرطة البريقة أدت الى مقتل طفلة تدعى ايثار عبدالرزاق محمد فارس (8سنوات) بطلق ناري أثناء ممارستها اللعب مع أطفال حارتها وذلك عند نحو الثانية عشرة من ظهر أمس.

وكانت أحداث الخيسة قد اندلعت مساء أمس الأول أثناء نزول جنود شرطة البريقة معززين بالأطقم الى موقع أرضية بني أساسها وهدم من سابق من قبل الشرطة.



وأفاد مواطنون في الموقع بأن رجال الشرطة جاءوا لغرض احتجاز بعض الشباب الذين رفض بعضهم المثول وفر آخرون، وقاموا بدخول مسكني المواطنين محمد أحمد محمد الدنكلي ورضوان محمد عبود، حيث اشتبك رجال الشرطة والمواطنون وأسفر ذلك عن اصابة امرأتين هما هدى أحمد محمد الدنكلي ونجمة محمد عبود وتم نقلهما الى مستشفى المصافي حيث لازالتا تتلقيان العلاج.

وعاد الموقف الى التوتر ظهر أمس على اثر نزول الشرطة الى منزلي المواطنين المذكورين بحثا عن اثنين من المواطنين هما علي زيد وعادل علي فارس.

وذكر بعض الأهالي في المنطقة ان الشرطة اطلقت النار عشوائيا وتمركزت على سفوح جبال المنطقة ومداخلها ومنعت الدخول والخروج منها كما قطعت الاتصالات الهاتفية فيها.

الى ذلك قدم أمس أخوا المصابتين نجمة محمد عبود وهدى احمد محمد شكوى الى فضيلة القاضي رئيس نيابة استئناف عدن بوساطة وكيلهما المحامي عارف الحالمي ضد مأموري الضبط القضائي بشرطة البريقة، طالبا فيها «بالتحقيق مع المعتدين من ضباط وافراد شرطة البريقة وحماية حقوق مقدمي الشكوى والحفاظ عليها وتطبيق احكام القانون» بحسب ما جاء في الشكوى الى رئيس استئناف عدن الذي وجه وكيل نيابة البريقة النظر في الشكوى والتصرف طبقا للقانون.

وعلمت «الأيام» مساء أمس ان توجيهات صدرت الى شرطة البريقة برفع المظاهر المسلحة في المنطقة وتهدئة الاوضاع فيها.

وأفاد «الأيام» مصدر أمني مسؤول بأن أفراد الشرطة جاءوا الى المنطقة لاستدعاء متهمين من قبل نيابة المخالفات لقيامهم بالبناء العشوائي بالطريق المؤدية الى البربرية ..مؤكدا انه عند وصول افراد الشرطة الى المنطقة تجمع عدد كبير من الاهالي بعضهم يحمل السلاح والآخر العصي والحجارة ..واصابوا بعضا من افراد الامن وقاموا بتهشيم زجاجات سيارتهم رافضين امتثال المطلوبين لاوامر النيابة.

وأكد المصدر الامني انه تم ضبط أحد المتهمين المطلوبين فيما تعهدت السلطة المحلية بالمديرية بتسليم الآخر كونه غير موجود في المنطقة

محامو الطفلة القتيلة بالخيسة يطالبون تدخل النائب العام


عدن «الأيام» خاص:

17/1/2006
ناشد ستة من المحامين في عدن نيابة عن موكليهم من أهالي منطقة الخيسة بمديرية البريقة في بيان لهم، الأخ النائب العام والنيابة العامة «اتخاذ الإجراءات القانونية والشرعية الصارمة في وجه القتلة والمعتدين في أحداث الخيسة يومي السبت والأحد الماضيين، وليكون الشرع والقانون هو المرجعية الأولى والأخيرة بين الناس، حتى لا تكون فتنة، فالفتنة نائمة ولعن الله من يوقظها، ولا نريد أن تكون قوات أمننا هي التي توقظ الفتنة».. واستنكر المحامون الستة وهم: منير عبدالله جرادة، محمد عبدالكريم عمراوي، عارف احمد علي الحالمي، رأفت عبداللطيف شوكرة، صالح محمد ذيبان، محمد بن محمد عوتن، استنكروا ىانتهاك الأعراض والاعتداء على النساء الآمنات في عقر ديارهن ومنهن نجمة محمد عبود، هدى احمد محمد، اللتان ترقدان بمستشفى المصافي وازهاق روح الطفلة البريئة إيثار عبدالرزاق محمد فارس، التي نالها رصاص العسكري أثناء اللعب في الحي».

وردا على تصريحات المصدر الأمني التي نشرتها «الأيام» أمس تلقت الصحيفة تعقيبا من المحامين منير عبدالله جرادة، محمد عبدالكريم عمراوي، صالح محمد ذيبان، محمد بن محمد عوتن، عارف احمد الجالمي، نيابة عن موكلهم والد الطفلة القتيلة ايثار عبدالرزاق محمد فارس، قالوا فيه:

«ورد في العدد رقم (6864) الصادر يوم 15 يناير 2006م، بأن المصدر الأمني أفاد ان الشرطة ردت على اطلاق النار من المواطنين ولأن هذا المصدر الأمني لم يكن أمينا او مؤتمنا على اظهار الحقيقة، بل هو الخصم وهو الجلاد في مقتل الطفلة يسار عبدالرزاق وافادته كاذبة وغير صحيحة وتفتقر للمصداقية ولأبسط أدبيات ومبادئ الشرطة المتعارف عليها دوليا، فإننا هنا وباعتبارنا الموكلين عن أولياء الدم، فإننا نتحدى هذا المصدر الأمني المزعوم بأنه المطلع ان يجد شاهد عيان واحدا في كل منطقة الخيسة يفيد بأن هذا المواطن او ذاك اطلق الرصاص.

وما حدث وكما يحدث دائما لم يطلق الرصاص الا افراد الشرطة المدججون بالسلاح ومن جانب واحد، ولهذا وجدنا ان من مصلحة العدالة والحقيقة اطلاع الرأي العام على الحقيقة وعلى المزاعم الكاذبة للمصدر الأمني بدليل ان افراد الشرطة سرقوا الهاتف السيار للأخ محمد سالم هادي، رئيس الاتحاد التعاوني بعدن، وكذا اخذوا كاميرا مراسل «الأيام» واحراق الفلم الموجود بالكاميرا واحتجازهما لأكثر من ساعتين.. هذا ما اردنا ان نطلع الرأي العام اظهارا للحقيقة».

وأكد المحامي عارف الحالمي لـ«الأيام» نزول النيابة العامة صباح يوم أمس الإثنين الى مستشفى المصافي بالبريقة لسماع اقوال الشاكيتين نجمة عبود وهدى احمد محمد، بحضوره والمحامي محمد عوتن، وافاد قائلا: «ان الشاكيتين أكدتا للنيابة في اقوالهما ان الذي اعتدى بالضرب ضابط يدعى العماري مع آخرين من شرطة البريقة» مشيرا الى استدعاء الشهود لسماع اقوالهم في الواقعة اليوم الثلاثاء.

واضاف انه تم توجيه مذكرة من الأخ وكيل نيابة البريقة الابتدائية للطبيب الشرعي لفحص جثة الطفلة لتحديد سبب الوفاة ويتوقع نزوله اليوم الثلاثاء لذلك وتقديم تقرير بنتائج الفحص.

وكشف المحامي الحالمي عن «وجود محاولات من شرطة البريقة للتأثير على شهادات الشهود الذين قمنا بإقناعهم للحضور غدا (اليوم) الى مقر نيابة البريقة».

الشرطة تقتحم المنازل وتعتدي على النساء وتطلق النار عشوائيا

رصاصتان في جسد الطفلة ايثار .. والنيابة تعاين مسرح الجريمة

الشورى نت-خاص ( 17/01/2006 )

اللحظات الاخيرة في حياة الطفلة إيثار عبدالرزاق مأساوية ولم تكن تخطر على بال .
رصاصتان عشوائيتان من سلاح شرطة البريقة في عدن ازهقتا روح إيثار (ثماني سنوات ) عندما كانت تلعب في الشارع بمنطقة الخيسة ظهيرة الاحد الماضي .
يفيد محامي الادعاء ان الطفلة إيثار كانت بعيدة عن الشرطة انما طلقات الرصاص كانت تملأ المكان اثنتان منهما اصابتا إيثار احداهما في اليد اليمنى والاخرى في الجانب الايمن .
الواطنون لا الشرطة هم اللذين نقلوا إيثار الى المستشفى لكن لم تمتد بها الحياة فماتت بعد نصف ساعة تقريبا .
يضيف المحامي محمد بن محمد عوتن : حسب افادة الاطباء فان الرصاصة التي اخترقت جانبها الايمن اخترقت كبدها واستقرت في العمود الفقري واصابتها بالشلل ثم ان الطفلة نزفت كثيرا وما تزال الرصاصة في جثمانها النحيل حيث ترقد في ثلاجة المستشفى .
في اليوم الاول (السبت 14 يناير ) حضرت قوات الشرطة الى الخيسة بدعوى البحث عن مطلوبين مخالفين للبناء , لكنها اقتحمت منازل المواطنين واعتدت على النساء داخل بيوتهن .
يوضح المحامي عوتن : لا سند قانوني لتصرف الشرطة فهي بلا إذن او قرار من المهندس البلدي وكانت هدمت الاساس المخالف الذي تدعيه في وقت سابق , كما لا سند قانوني لاقتحام المنازل ولا جناية للمواطنين المعتدى عليهم فلا إذن من النيابة ولا يجوز اطلاق الرصاص على المواطنين حتى ان كانوا مطلوبين .
ثلاثة اطقم عسكرية من قوات الشرطة هاجمت المنطقة في كل طقم حوالي 8-9 جنود معززين بالذخيرة الاضافية .
نزل الجنود فكسروا واقتحموا واعتدوا فاصابوا المواطنتين هدى ونجمة باعقاب المسدسات : لكمات في الصدر والجوانب , والمتهم فيها الضابط العماري , كما اعتدوا بالضرب بالهراوات فاصابوا المواطنين : امين محمد احمد , محمد سعيد عوض , وزوجة محمد الدنكلي , رغم انه لا صلة قرابة تربط الجميع بمن تدعي الشرطة انهم مطلوبون .
يقول عوتن : في يوم مقتل الطفلة إيثار نزلت مع المحامي الحالمي الى المكان إلا ان قائد الشرطة الذي كان هناك يوزع الاوامر على الجنود امر بمنعنا من التقدم وجرى تهديدنا بضرب النار علينا .
يؤكد باسمه وباسم المحامي عارف احمد الحالمي ان المتهم الرئيسي فيما حدث هو قائد شرطة البريقة العقيد الجوفي الذي اصدر الاوامر باطلاق النار .
اليوم اجلت النيابة الاستماع الى الشهود ونزلت لمعاينة المنطقة مع مختصي التكنيك الجنائي الخاص بمسرح الجريمة , وسوف تواصل تحقيقاتها بالاستماع الى شهود العيان غدا ً , كما يفيد عوتن معربا عن خشيته من تعرض الشهود للضغوط الرسمية .
لم يصدر أي تقرير عن الطبيب الشرعي الذي سيعاين جثة الطفلة إيثار , إذ لم تجر المعاينة بعد , حيث احد الاطباء في العاصمة صنعاء والاخر لم يعد من الحج .
ما تزال اثار طلقات الرصاص العشوائي الكثيف شاهدا حيا على جوانب الجدران , ولا صحة لإدعاء الشرطة بان المواطنين بادلوها اطلاق النار , نفينا ذلك مسبقا – كما يقول المحامي – ونجدده لكم , فالمواطنون كانوا مجردين من أي سلاح ولا دليل على أي اعتداء من المواطنين على دورية الشرطة كما تدعي .
كانت الشرطة فرضت طوقا على المكان وفصلت الهاتف وصادرت هاتفا محمولا لاحد المواطنين وكاميرا مراسل صحيفة الايام واحرقت الفيلم واحتجزت المواطنين الاثنين لمدة ساعتين .
 
محامي أولياء دم طفلة الخيسة يطلب حضور قائد الشرطة وضباط آخرين


22/01/2006
عدن «الأيام» خاص:

الطفلةايثار عبدالرزاق محمد فارس (8سنوات)  الشهيدة في الأحداث المؤسفة في منطقة الخيسة بعدن الذي قتلها قوات الاحتلال الشمالي
الطفلة الضحية يسار عبدالرزاق
تم صباح أمس في نيابة البريقة الابتدائية الاستماع الى شهود إثبات في قضية مقتل طفلة واصابة امرأتين في الأحداث المؤسفة التي شهدتها منطقة الخيسة يوم 15 يناير الجاري.
وفتح التحقيق من قبل الأخ أمين غالب، وكيل نيابة البريقة بحضور محامي أولياء الدم عارف الحالمي ووالد القتيلة عبدالرزاق محمد فارس، بعد أن جرى تقديم دعوى بالحق الشخصي مستعجلة الى وكيل النيابة من قبل محامي أولياء الدم ضد قائد شرطة البريقة وعدد من ضباط الشرطة بتهمة قتل الطفلة يسار عبدالرزاق.


وذكر محامي أولياء الدم أن وكيل النيابة استمع أمس الى ثلاثة من شهود الإثبات.

وقال المحامي الحالمي إن شاهدين من الشهود الثلاثة أبلغا النيابة بأن القاتل بعد مقتل الطفلة كان يقف بجانب ضابط يدعى الشعوي.

وأكد المحامي ان الشهود الثلاثة افادوا بالإجماع ان اطلاق النار من الشرق الى الغرب من فوق (الكدافة) شرقا الى المنازل والاتجاه الذي قتلت فيه الطفلة غربا، وان اطلاق الرصاص كان مصدره الشرطة فقط، وان الضابط الشعوي وآخرين دخلوا منزل الدنكلي بالقوة.

وقال المحامي الحالمي انه بعد الاستماع للشهود الثلاثة قدم طلبا الى النيابة بإحضار قائد الشرطة والضباط التابعين له المشاركين بالاعتداء، لكن وكيل النيابة ابلغه بانه بعد التحقيق سيستأذن رئيس النيابة ليستأذن النائب العام للتحقيق مع ضباط الشرطة.

الى ذلك ذكر المحامي الحالمي انه في اليوم نفسه واصلت نيابة البريقة التحقيق في قضية اصابة امرأتين في الحادث، حيث قام عضو النيابة محمد علي محرم، بالتحقيق مع الشهود المتبقين بحضور المحامي محمد عوتن، وقد افاد الشهود بان ثلاثة من شرطة البريقة مدني وعسكريين كانوا يصوبون اسلحتهم على المجني عليه مفيد رضوان ويلاحقونه حتى منزل محمد احمد الدنكلي، وسمعوا صراخ النساء يستغثن، مؤكدين ان افراد الشرطة هم المعتدون فقد كانوا يجرون بعد مفيد وهم يصرخون «اوقف يازنوة».

وقال الحالمي:«لقد طالبنا بإحضار الجناة مهما كانت مناصبهم حفاظا على هيبة القانون وسلامة تطبيقه ودرءا للفتنة بدلا من المطالبة بأبناء الخيسة الاثنين علي زيد وعادل علي فارس بدون وجه حق، ولقد وجهت النيابة بتكليف حضور الاثنين فأخبرنا وكيل النيابة باننا سنحضرهما، ولكننا نستغرب ذلك رغم عدم ارتكابهما أية جناية بل انهما لجآ الى الجهات الرسمية ممثلة بالبلدية ومدير المديرية بينما المتهمون يمرحون ويتجولون امام أولياء الدم».

واضاف الحالمي قائلا: «إننا لم نورد اسماء الشهود خوفا عليهم من معرفة شهادة كل منهم حفاظا على سلامتهم».. مشيرا الى ان وكيل النيابة وعد بإحضار كل من الضابط العماري واللحجي وغيرهما من ضباط وافراد شرطة البريقة الذين لهم علاقة في قضيتي القتل والإيذاء العمد بعد التحقيق لاحقا

والدة الطفلة القتيلة في الخيسة تعلن رفضها التنازل عن دم ابنتها


أرسلت في الأثنين 16 يناير 2006 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة      أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

 


 

تقييم المقال
المعدل: 3.5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
ردئ


خيارات

إسمك:


الموضوع:


تعليق:

_HTMLNOTALLOWED

الحقوق محفوظة لدى صوت الجنوب 2005-2008م