إعلان هام  |   عاجل: السبت اول ايام شهر رمضان المبارك   |   المصفري على قناه العالم   |   بيان صادر عن اجتماع اللجنة تنفيذية ل(تاج ) أغسطس 2009م   |   الرئيس البيض للـ بي بي سي لا تفاوض مع الا حتلال الا باشراف دولي   |   المهندس المصفري على قناه الشرقيه   |   ضرب المعتقلين السياسيين بسجن البحث الجنائي بالمكلا م/حضرموت   |   ((( الجنوب العربي وصعدة .. مذكرة الحرب )))   |   (عدن اليوم) تشييع جنازة شهيد الجنوب تتحول إلى غضب[13-8-2009م ]   |   الحرب السادسة في صعدة اليمن  | 

 آخر الأخبار 

كل ما ينشر لا يمثل بالضرورة وجهة نظر الناشر أو الموقع و لكن يعبر عن وجهة نظر المصدر سواء كان الموقع أو مصدر الخبر أو كاتب المقال أو الموضوع

ملاحـظـة:

اجعلنا المفضلة
للبحث في النيوز

بحث في الموقع بواسطة Google

تحرير - استقلال - سيادة

محتويات عامة

جرائم حرب

مساحات للإعلان
 


 
دردشة صوت الجنوب الفلاشية الجديدة


مظاهرات

عدد الزوار
تم استعراض
10098908
صفحة منذ May 2005

مشاريع ووثائق

 
أ-     مشاريع ووثائق لـ استقلال الجنوب العربي:

1-     بيان الاستقلال من بريطانيا30نوفمبر1967م

2-    بيان الاستقلال من اليمن ولانسحاب إلى الوضع السابق 21مايو1994م

3-    البيان التاسيسي ل  إشهار(تاج) 2004م

4-    البرنامج السياسي ل(تاج).

5-    رؤية (تاج) السياسية.

6-    أعــــلان عــــــدن: (أسس ومبادئ وثوابت قضية الشعب الجنوبي) 

 7-    بيان إشهار المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

8-    مشروع البرنامج السياسي للمجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

9-    مشروع  البرنامج السياسي للهيئة الوطنية العليا لأستقلال الجنوب


ب-    مشاريع ووثاق ل يمننة الجنوب العربي وتسليمة لليمن:

1-    إعلان 29نوفبمر1989م في عدن بين الاشتراكي والمؤتمر

2-    اتفاقية 22أبريل 1990م بين الاشتراكي والمؤتمر

3-    وثيقة العهد والاتفاق

4-    برامج الأحزاب المشتركة بين الجنوب والشمال ومنها المشترك

5-    وثيقة الإنقاذ السياسي للنظام اليمني فدرالياً ل 7 من قادت الجنوب السابقين-
 


صور




مقالات
اضغط على الصورة لقرات المقال

في 7 يوليو2009م

د/ الحالمي:التعليق السياسي بمناسبة يوم الأرض7-7 لعام 2009

اليمن.. عندما تتحول الوحدة إلى احتلال احمد عمر بن فريد 26/6/2009م

مسرحية

سوفا يعود وطني وسوفا تشرق شمس الجنوب

(( التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج )) جسر الغاوين ظهورا ً والتهمة الخطيرة

التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج:الهجوم عليه لأنه مسكون في نيترون الهوية الجنوبية العربية

شعب الجنوب العربي يستعيد هويته من وحي معاناة ألمه

الوطن المحتل و الاستقلال الحتمي : بقلم الدكتور/ عبد الله أحمد الحالمي

وما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمروما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمر


للمزيد

حرب 1994م

الاعتصامات

تحقيقات

اضغط على الصورة لقرات التحقيق

محمدة بين مطرقة التخلف وسندان النسيان

اعمال المحتلون اليمنيين المشينة ضد الجنوب والجنوبيين في عاصمة حضرموت

سوق البلدية بكريتر صرح تاريخي عريق تعالت صرخاته


«الأيام» تستطلع الوضع التربوي بشبوة..

مديرية يافع سرار تفتقر إلى طبيب ومشاريع المياه

غزة والجفاف حديث الناس في يافع
للمزيد


 

صفحة د/عبدالله أحمد الوطن المحتل و الاستقلال الحتمي : بقلم الدكتور/ عبد الله أحمد الحالمي

صوت الجنوب/2009-06-15


خمسة عشر عاماً إن لم تكن 19 عاماً مضت على حرب احتلال الجنوب صيف 1994م و نكبة 22مايو1990م  و الشعب العربي في الجنوب العربي "جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية" يقبع تحت الاحتلال  المشين لنظام الجمهورية العربية اليمنية و دماء أبناء الجنوب تسفك بدم بارد برصاص الغدر لقوات نظام الاحتلال اليمني بدأً باغتيال المهندس/حسن الحريبي في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء  





سبتمبر1991م مروراً باغتيال 155 شخصية جنوبية خلال المرحلة الانتقالية (الانتقامية) لما يسمى بالوحدة مسرحها شوارع العاصمة صنعاء و أبطالها عناصر الأمن و الحرس الجمهوري التابع لنظام الاحتلال اليمني و بتعليمات رأس النظام اليمني نفسه و محاولة القتل العمد  للقادة الجنوبيين  و منهم محاولة قتلي العمد أنا و أفراد أسرتي في 15 فبراير1992م في الأصبحي بالعاصمة صنعاء و قتل و جرح الآلاف من الجنوبيين و تدمير القرى و المدن و الاقتصاد في حرب احتلال الجنوب صيف 1994م و قتل المئات و الزج بالآلاف في غياهب السجون أبان الاحتلال اليمني للجنوب خلال الـ19 عاماً من الاحتلال اليمني  و حتى اليوم لا ذنب للجنوبيين إلا أن الجنوب وقع في أيدي غير أمينة و لا مؤتمنة على ما كان يسمى بالوحدة في أيادي قيادة نظام الجمهورية العربية اليمنية و التي لم يكن  لها النية لبناء دولة للوحدة بل الانتقام من الجنوب والجنوبيين و إلحاقه بشعبهم و دولتهم  مما جعلهم يشنون الحرب على الجنوب صيف 1994م  على أثر ذلك انسحب الجنوب و فك الارتباط و أعيد الجنوب إلى وضعه السابق في دولته المستقلة أثناء الحرب إلا أن أراضي دولته وقعت تحت الاحتلال اليمني الشامل و الكامل مما جعل الشعب الجنوبي ينهض في ثورته الثانية يخوض نضاله السلمي لتحريرها و استقلال الجنوب  و إعادة دولته المستقلة كاملة السيادة.

قيادة نظام الاحتلال اليمني التي تعيش خارج نطاق التاريخ المعاصر و ما قبل الدولة سرعان ما استغلت هذا الوضع في السير التدريجي إلى الضم و الإلحاق للجنوب في إطار شعب اليمن  و شبه الدولة الجمهورية العربية اليمنية  بعد إنهاء الدولة في الجنوب و عدم السماح لبناء دولة عصرية للوحدة.

قيادة يمنية قبلية عسكرية متخلفة غير مؤتمنة على بناء ما كان يسمى بدولة الوحدة  كما كان مقرر لها أن تكون و استغلت ذلك  للانتقام من الجنوب دولة و شعب من حرب 1972 و 1979م بأن شنت عليه حرب ظالمة و شاملة صيف 1994م منهية ما اتفق عليه  بجنازير الدبابات و قذائف المدفعية و الصواريخ والطيران متوجين حرب احتلالهم الجنوب باحتلال شامل و كامل رغم خروج الجنوب في 21مايو1994م من اتفاق الوحدة  و فك الارتباط مع الجمهورية العربية اليمنية و العودة إلى الوضع السابق ما قبل 22مايو1990م إلى الدولة المستقلة ذات السيادة إلا أن نظام الاحتلال اليمني واصل حربه ضد دولة الجنوب رغم قرارات مجلس الأمن 924و931 و فك الارتباط و احتلوا أراضي دولة الجنوب  و قذفوا بأكثر من نصف مليون موظف مدني و عسكري هم موظفي دولة الجنوب – جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية إلى قارعة الطريق دون عمل أو حقوق يواجهون مصيرهم المجهول مع أسرهم و أولادهم و إغلاق أبواب العمل و الدراسة العليا أمام الجنوبيين الأمر الذي أدى إلى موت العديد منهم قهراً و نتيجة العوز و المرض و استشهاد الكثير منهم برصاص قوات الاحتلال اليمني أثناء المسيرات و المظاهرات و المهرجانات السلمية التي ينظمها الشعب الجنوبي البطل على طول و عرض مناطق الجنوب المحتل و في بلدان الشتات بالخارج في ثورة جنوبية سلمية عارمة و شاملة يخوضها الشعب العربي في الجنوب العربي من أجل حريته و استقلاله و استعادة دولته المستقلة  كاملة السيادة على كامل ترابه الوطني و حسب وثائق استقلال الجنوب العربي من بريطانيا 30نوفمبر1967م.

جعل المحتلون الجدد من الجنوب غنيمة حرب لهم حيث استولوا على ممتلكات و مؤسسات دولة الجنوب  و على الأراضي العامة و الخاصة و سرقوا الثروة الجنوبية و أحلوا أنفسهم و شعبهم مستوطنين و مالكين أرض و ثروة الجنوب و تركوا الإنسان الجنوبي يواجه الذل و الهوان و الموت و الاندثار و أقلية مسحوقة  غريب في أرضه.

المحتلين الجدد حولوا الجنوب إلى ثكنة عسكرية و قسموا مناطق الجنوب إلى مربعات أمنية و عسكرية و أصبح الجنوبيين محاصرين في قراهم وأحيائهم السكنية داخل المدن بما فيها العاصمة عدن و البعض مشردين نتيجة لقصف قراهم بالمدفعية و الدبابات كما حصل لقرى حالمين و ردفان إبريل مايو2009م حيث سقط الشهداء و عدد من الجرحى  و زج بالعديد في غياهب السجون .

همجية و بطش و قمع وإرهاب دولة الاحتلال ضد شعب محتل مسالم يواجه قوات الاحتلال اليمني بصدور عارية كون نضاله نضال سلمي و خلال 21مايو إلى 8يونيو 2009م فقط سقط حوالي15 شهيد و أكثر من 100جريح و زج بالآلاف من قادة ونشطاء الثورة الجنوبية الثانية  في غياهب السجون و تلفيق التهم لعدد منهم لتقديمهم أمام محاكم  أمن الدولة العسكرية الغير شرعية في مقدمتهم السفير/ قاسم عسكر و فادي باعوم وحسين زيد بن يحيى و لم يسلم موكب تشييع شهداء ردفان الستة في 8يونيو2009م حيث أطلق عليه النار الحي في مثلث العند سقط 4 شهداء بإصابات قاتلة في الرأس و سقوط العديد من الجرحى.

دماء تسفك و أرواح جنوبية بريئة تزهق على طول و عرض مناطق الجنوب  برصاص قوات المحتلين الجدد و آلاف القادة و النشطاء يزجون في المعتقلات أسرى لدى نظام الاحتلال اليمني و الجرحى يأخذون من على أسرِّة  المستشفيات إلى زنازين الموت في سجون الاحتلال اليمني ليعيدونهم إلى أهلهم جثث هامدة  و الشهيد الصبيحي مثال واضح على ذلك القتل العمد و الجرم المشهود.

الشعب العربي في الجنوب العربي "جنوب اليمن" يذبح و يدمر عمداً و بوسائل القمع المختلفة  لنظام الاحتلال اليمني على مرأى و مسمع العالم  الحر و الأشقاء العرب و الجيران تحت مسمى الوحدة المقبورة عام 1994م تحت جنازير و قذائف الدبابات و المدفعية لنظام الاحتلال اليمني.

ما يسمونها الوحدة المعمدة بالدم و القتل و البطش لشعب الجنوب الذي يعد الطرف الثاني بها ماتت و شبعت موت في حرب احتلال الجنوب صيف 1994م و بفك الارتباط مع الجمهورية العربية اليمنية 21مايو1994م و تعتبر دولة الجنوب  قد أعيدت إلى وضعها السابق ما قبل 22مايو1990م و قائمة ورئيسها علي سالم البيض  بل أراضيها محتله و تقع تحت الاحتلال اليمني الكامل و الشامل للجمهورية العربية اليمنية  و ها هو الشعب الجنوبي قد نهض نهوض شامل و كامل داخل و خارج الوطن الجنوبي المحتل في ثورته الثانية السلمية لتحرير أراضي دولته واستعادتها حرة مستقلة ذات السيادة و دون نقصان و من أجل ذلك تسفك دماء أبنائه و يزج بالبعض الآخر في غياهب السجون لا لشيء إلا لأنهم نهضوا سلمياً لتحرر و استقلال بلادهم واستعادة هويتهم و دولتهم العربية الحرة المستقلة.

إنّه لواجب أخلاقي  و إنساني و أخوي يقع على الجيران و الأشقاء العرب و المسلمين و الأصدقاء في العالم شعوب و دول و منظمات و أفراد و وسائل الإعلام الوقوف مع الشعب العربي في الجنوب العربي في حقه في استعادة هويته و تحرير أراضي دولته واستعادتها  حرة مستقلة كاملة السيادة و في تقديم الحماية له من بطش المحتلين اليمنيين و تقديم يد العون و المساعدة الإنسانية للنازحين و أسر الشهداء و الصحية للجرحى و المرضى و المادية و السياسية و المعنوية لنضال الشعب الجنوبي و الضغط على نظام الاحتلال اليمني في اطلاق صراح الأسرى الجنوبيين من سجونه و سحب قواته و أجهزة دولته العسكرية و المدنية من الجنوب و ترك الشعب الجنوبي و شأنه يبني دولته بنفسه و يعيش حياته شأنه شأن شعوب العالم الأخرى.

كما يطلب المساعدة في حجز أموال قادة نظام الاحتلال اليمني قي بنوك العالم و ممتلكاتهم الثابتة و المنقولة باعتبارها أموال و ممتلكات مسروقة من الجنوب و المساعدة في تقديمهم للقضاء الدولي و إلى محكمة "لاهاي" الدولية لينالوا جزاء ما ارتكبوه من جرم بحق شعب الجنوب خلال احتلالهم له من جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية و جرائم اقتصادية و جرائم رأي.

أدعوك أيها القارئ الكريم إلى زيارة هذا الرابط و الدخول إليه :

http://www.soutalgnoub.com/home/modules.php?name=News&file=article&sid=4669


لمشاهدة بأم عينك صور و أفلام  تشييع الشهداء الستة لثورة الجنوب السلمية الثانية من أبناء ردفان والذي تم تشييعهم من عدن إلى ردفان بتاريخ 8 يونيو2009م  قبل بضعت أيام لتشاهد أحد جرائم  نظام الاحتلال اليمني البشعة المرتكبة ضد أبناء الجنوب و كيف قتلوا الشهداء الستة برصاص قوات الاحتلال اليمني و هم في مسيرات سلمية كما ستشاهد جريمة أخرى أكثر بشاعة ارتكبها المحتلون الجدد أثناء تشييع الجنازة للشهداء الستة عند وصولها مثلث العند في محافظة لحج عندما واجهت قوات الاحتلال اليمني جموع المشيعين بإطلاق وابل من الرصاص الحي عليهم بهدف القتل العمد وعلى منطقة الرأس  حيث استشهد على الفور 4 من أبناء ردفان كان الشهيد/وضاح حسن علي  البدوي الذي يلبس العلم الجنوبي و المبين في الصورة  الموجودة بالرابط أحدهم كما سقط عدد من الجرحى  لتنتهي جنازة التشييع بـ10 شهداء بدلاً من ستة شهداء هم المشيعين في البداية.

جرائم ترتكب وجرم يرتكب ضد الجنوب والجنوبيين و في وضح النهار و حتى على موكب تشييع الجنائز و أسرِّة الجرحى في المستشفيات و على مسمع ومرأى العالم الكثير منها على الرابط التالي:

http://www.soutalgnoub.com/home/


لذى على المحتلين و المستعمرين الجدد و تاتار العصر أن يدركوا جيداً أنهم أمام شعب حي لا يقبل الذل والمهانة و لا الخنوع و الاستسلام, شعب لم يهاب الموت و القمع و البطش مهما بلغت في جرمها, شعب لم يفهموا المحتلين سجاياه و طبائعه و ثقافته العربية المجيدة, شعب الصمود و التضحيات و الانتصارات,  شعب الجبارين العرب بالجنوب العربي الذي سوف يجبرهم على الرحيل القسري من الجنوب غير مأسوف عليهم من كسرين مدحورين منهزمين  أذلاء فالشعب الجنوبي مصمم هذه المرة مهما كانت التضحيات على طرد المحتلين اليمنيين شرط ردة و تحرير أراضي دولته و استعادتها حرة مستقلة ليعيش في كنفها حراً أبياً عربياً شامخاً بين الأمم.




رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي(تاج)-الجنوب العربي
و
كاتب و باحث أكاديمي
Dr_abdullahahmed@googlemail.com

لندن بتاريخ
13يونيو2009م

 
للنقاش المنتدى السياسي

بالضغط هنا




أرسلت في الأحد 14 يونيو 2009 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة      أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

 


 

تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
ردئ


خيارات

إسمك:


الموضوع:


تعليق:

_HTMLNOTALLOWED

الحقوق محفوظة لدى صوت الجنوب 2005-2008م