القرآن الكريم - الرئيسية -الناشر -دستور المنتدى -صبر للدراسات -المنتديات -صبر-صبرفي اليوتيوب -سجل الزوار -من نحن - الاتصال بنا -دليل المواقع -

مقالات

مناوئ المجلس الانتقالي : معارضة ام ثورة مضادة ؟ - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

علمتنا دروس الماضي ان ليس كل من يعارض سيئ بل ان بعضهم هم الأكثر نقاء من الشرفاء الذ [ ... ]


اليوم يومك ياجنوب:

article thumbnail

ألف ألف مبروووك لشعب الجنوب العربي اعلان قيادته الموحدة والتهاني الخالصة لرئيس و  [ ... ]


لدكتور الحالمي يهني الزبيدي بثقة شعب الجنوب له

article thumbnail

الرئيس اللواء /عيد روس الزبيدي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتقدم أليكم  [ ... ]


الأصلاح الوجة الآخر للأحتلال اليمن للجنوب - بقلم - المهندس علي نعمان المصفري صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة/ علي المصفري
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الاثنين, 20 مارس 2017 10:27
أزاحة علي محسن الأحمر  والأصلاح  المتطرف شرط ضروري لأنتصار التحالف العربي وتقارب حقيقي مع الجنوب وقضية أستعادة دولته وتأكيد علاقة  الدم مع أشقاء الجنوب من

السعودية والأمارات، دلائل تلك العلاقة التاريخية أثبتها التجربة على الأرض وحتى اللحظة في كل جبهات القتال من عسيلان وبيحان ومكيراس ولودر والضالع وأمتداد الصبيحة حتى باب

المندب.
أثبتت التجربة باللمس حقيقة أن بيئة  الجنوب متكافله مع الخليج بينما حتى اللحظة دلائل أختبارها في العربية اليمنية لازالت بين مزدوجين ومفضوحة للتحالف العربي أبداًالمزاج من فرصة نهم

كبير الهم وأمتداد صرواح وبعرارة تعز دون تتحرك سلحفاة تذكر غير نقيب المقدشي وعلي محسن وحمود التركي المخلافي وبقبقة بعضهم في قنوات أعلام الشرعية للأسف الشديد بعلم أو

بدون علم التحالف.

دون جدال كل الأطراف في العربية اليمنية مجتمعة ضد الجنوب وأستعادة دولته وبضياع قوة تأثيرالقرار السياسي للتحالف العربي لعدم أمتلاكهم أرادة سياسية واضحة حول أستقلال الجنوب

هو الأنسداد السياسي بكله المعيق لكلا طرفي المعادلة الحقيقة، التحالف والجنوب ويعد أنتصار للأطراف اليمنية برمتها من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار.
أذا لم يتم تعديل أستراتيحية التحالف وأول بند فيه هو أزلة رأس الأفعى علي محسن رديف عفاش في الرياض مع أزاحة كل أطراف العربية اليمنية عن تأثير مواقعهم في الجنوب في أطار

مايسمى بالشرعية  لأنهم أداروت ظهرهم من مواجهة عفاش بل والتحالف معه تحت الطاولة إلى تسديد تآمر على الجنوب، ستبقى الأوضاع على شاكلتها لمزيد من ضحايا الجنوب وأستنزاف

التحالف العربي وانتصار للمشروع القومي الأيراني بسيطرته على مابين المضيقين باب المندب وهرمز وهو الذي يحاولوا من خلاله بأعادة تجديد مشروع اليمننة اللعين للجنوب عبر مايسمى

بالفيدرالية من أقليمين بخرافات المزمنة.
أحذروا ياشباب الجنوب من تلك المشاريع الصغيرة المنتقصة من حقوقكم الوطنية.
عرف شعب الجنوب اللعبة وعلى أرضه الطاهرة أنتهت مخيبة بدماء الشهداء.
لم ولن يكن شعب الجنوب بعد اليوم تلفون بقالة بل حقيقة أرادة تجسدت على الأرض لأن يحيا هذا الشعب تحت لواء دولته شريفا حرا كبقية شعوب العالم.
فلسفه التحالف العربي أن دولة الجنوب الحزام الآمن لأنهم القومي والعربي والدولي
شعب الجنوب على أرضة ولم يشحت وطن من أحد سيأخذة بيده مهما كانت التحديات.
قضية الجنوب ليست محاصصة مع صنعاء وأنما هوية ووطن فليفهم القاصي والداني هذة الحقيقة.
فاض الصبر وبلغ حدة ومعاقبة جماعية بعدم تطبيع الأوضاع برمتها حد المجاعة أبداًالمزاج من الراتب والخدمات وحتى الأمن والأستقرار.
السر كل تلك الأطراف العميقة لذلك من العربية اليمنية في ماشي والرياض.
التحالف:
ننتظر إلى توضيح وجية من أخوتنا الأعزاء في التحالف العربي قبل أن يحط الفأس في الرأس ونخسر معا لا قدر الله والله سيد العارفين.

The game is over?