عرض مشاركة واحدة
  #112  
قديم 05-15-2017, 10:12 PM
الصورة الرمزية العبد لله بو صالح
المـشـرف الـعـام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
الدولة: الجنوب العربي - حضرموت
المشاركات: 13,344
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي


نحو تقرير المصير تحت راية التصالح والتسامح الجنوبي

جيهان ماجد كاتبة لبنانية*
2017/05/15 الساعة 10:49 pm

الخراب الذي يحاول بعض الأشقاء قبل الأعداء أن يوقعوا أبناء الجنوب فيه ، خاصة من خلال بث الإشاعات والأكاذيب والشائعات التي يبثونها عبر إعلام وجواسيس وأيادي حاقدة بعناوين عريضة بالإضاءة المستمرة عليها وتضخيمها وتصويرها.

أرفعُ صوتاً للإشادة بالمخلصين الجنوبيين والعاملين بجد من أجل الجنوب لتثبيت الأمن والحفاظ على البشر والحجر وإعادة بناء ما تصدع ومد جسور التواصل مع الجميع وخاصة مع من ساند قضية الجنوب العربي لتستكمل المسيرة بخطى ثابتة حتى بلوغ الانتصار، وأواكب صوتاً يدعو الجميع لحسن قراءة الحاضر لبناء المستقبل وخاصة من ناحية الحفاظ على التعددية والاختلاف الحميدين والعمل الجماعي من أجل بناء دولة المستقبل بدون إغفال أي دور فعّال مهما صغرت إمكانياته أو الالتفاف على أي فريق أو جماعة أو التغاضي عن حق أي مكون جنوبي مهما قل تعداده للتعلم من فشل التجارب السابقة.
أمام كل طرف اليوم على مقاعد طاولة التفاوض والتحاور مفاوض وراع للتفاوض والحوار امتحان ،وإلى كل المتحاربين المتحاورين مهما صادفتهم صعوبات أو مغريات فعليهم الخروج بنجاح نابع من وقفة ضمير لتقرير المصير.

ومن هذا المنطلق أردد وأقول لبعض المتصيدين بالماء العكر :لنكن أوفياء لمسؤولياتنا الكبيرة في نصرة الجنوب العربي وأن نقف إلى جانب هذه الشعب المقهور والمظلوم وقفة الأخ مع أخيه والصديق مع صديقه ،ميدانكم الأول أنفسكم فإن قدرتم عليها فأنتم على غيرها أقدر وإن عجزتم عنها فأنتم عن غيرها أعجز.

ومن خلال مناصرتي لقضية الجنوب ،أجدد الدعوة لكل محب للجنوب وإلى القيادات للامساك جيداً بزمام الأمور لمواصلة المسير متكاتفين موحدين عاملين على تذليل الصعاب لأجل تحقيق الهدف الأسما تحت راية التسامح والتصالح والتعاهد على رفع الصوت عالياً بقلب واحد ويدٍ واحدة وجسد واحد أو مناهض لحراكه أن تفتح صفحات جديدة من الحوار وتقاسم الرؤيا لإيجاد الحلول واحترام الحقوق وإقامة الحدود.

فليستمر أصحاب الإرادة والنوايا السليمة في صمودهم بوجه المغريات والأساليب الملتوية لزرع الفتنة بين أبناء الجنوب. فليستمر الجنوبيون في صنعاء في حمل قضية الجنوب والذي يفضي إلى رحيل نظام صنعاء عنها رحيل وفاق وحسن جوار ، ونسيان زمن الصعوبات ، فلتستمر الأيادي الشريفة بالتماسك ، الحناجر المدوية بإيصال الصوت ، القلوب المؤمنة بنبض الثورة وبمؤازاة كل ذلك أن الترقب والحذر سيدا الموقف اليوم ، خاصة مع الكثير من الأصوات المشككة بنوايا الأطراف المتحاورة ونوايا الدول الراعية للحوار أو الغير مؤمنة به ،إن ما تشهده ساحات اليمن اليوم لا يختلف عما شهدته ساحات دول عربية أخرى سار فيها يمين ويسار جنباً إلى جنب بدون أن يلتقيا إلا للهدم والتحارب تحت رعاية قوة استعمارية تجعلنا دائماً نلتسع عند اختيارنا أو تحبيذنا أيّاً من المسارين من خلال أيادي تضع العراقيل أمامنا وتجعلنا نكفر بقياداتنا ومبادئنا ونحطم تاريخ رجالاتنا وإنجازاتهم ويتملكنا الشعور بعدم جهوزيتنا لنحكم أنفسنا.

في خضم هذه الأحداث ، أمنيتي إلى الشعب الجنوبي الذي تستمر معاناته أن يتحلى بالصبر والحكمة والقوة والاتحاد والإصرار على السلمية ليصبح على حرية...
كلي أمل أن تتحقق الأماني ، وهي تتحقق حتماً لطالما بقيت القلوب مؤمنة بقضيتها ورامية وراءها الأحقاد والغايات والمناصب والأمور الخاصة ، تجابه مخاطر أو ملمات صعبة ، مضحية بمكاسب ومغريات لأجل هدف عام تتطلع إليه كل العيون وتتوق لتحقيقه..

__________________


الموت اي بالله ولا ذل الرجال
ورجالها انتم اذا حن القتال
ياعزوتي ذا يومكم يوم النزال






رد مع اقتباس