القرآن الكريم - الرئيسية -الناشر -دستور المنتدى -صبر للدراسات -المنتديات -صبر-صبرفي اليوتيوب -سجل الزوار -من نحن - الاتصال بنا -دليل المواقع -

مقالات

مع الشرعية ولكننا ضد الإرهاب - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

" التاريخ يعيد نفسه" احداث التاريخ تظهر في المرَّة الأولى في شكل مأساة، وفي المرَّ [ ... ]


مناوئ المجلس الانتقالي : معارضة ام ثورة مضادة ؟ - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

علمتنا دروس الماضي ان ليس كل من يعارض سيئ بل ان بعضهم هم الأكثر نقاء من الشرفاء الذ [ ... ]


اليوم يومك ياجنوب:

article thumbnail

ألف ألف مبروووك لشعب الجنوب العربي اعلان قيادته الموحدة والتهاني الخالصة لرئيس و  [ ... ]


رسائل يونيو ,, بقلم / أحمد عبدالله الحسني صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة /أحمد الحسني
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأحد, 14 يونيو 2009 15:55
صوت الجنوب/2009-06-14
بسم الله الرحمن الرحيم
رسائل يونيو 2009

الرسالة الاولى الى صناع فجر الحرية
تتقدم جماهير شعبنا الوفية المناضلة الباسلة بثبات الواثق من النصر لتصنع فجر الحرية والاستقلال للوطن المحتل غير عابئة بكل جبروت الاحتلال بكل جيوشه وقوات قمعه لا يؤثر فيها اعتقال بعض القياديين ولا تلين قناتها لبعض الملاحقات ولا تخضعها رصاصات القتل الغادرة التي تطلقها قوات الاحتلال اليمني على المناضلين سلميا من اجل غدهم المشرق العزيز .

وقد دشنت شهر يونيومنطلقة من عدن الحضارة والسمو والاخاء والتسامح والتصالح بمسيرتها المليونية لتشيع شهدائها من ابناء ردفان الباسلة في صورة مهيبة افزعت نظام الاحتلال اليمني وتصرف جنوده القتلة المجرمون كما يتصرف جنود جيش الاحتلال الاسرائيلي في فلسطين المحتلة واطلقوا النار على من يحملون جثامين الشهداء ليسقط عددا اخر من الشهداء الجدد ويلتحقوا بمن سبقوهم الى ذلك الشرف العظيم استشهادا في سبيل الوطن وحريته وعزته وكرامته وهي الصورة التي رسخت مكانة شعبنا المناضل بين الشعوب الحية التي تحظى باحترام شعوب العالم اجمع في نفس الوقت الذي رسخت ايضا الطبيعة الاجرامية لنظام الاحتلال اليمني ويكون بذلك قد نال الرئيس اليمني علي عبدالله صالح درجة الامتياز في الاجرام والخسة و النذالة والسفالة والانحطاط الاخلاقي مع درج بلا شرف لينافس امثاله في اسرائيل في سلوكهم الاجرامي الدموي ضد الشعب الفلسطيني وليأخذ دوره في طابور المرحلين المطلوبين للعدالة الدولية كمجرمين وقتلة .

وفي الوقت الذي تترسخ مكانة الثورة السلمية في الجنوب العربي المحتل ويقوى عودها وتترسخ معاني الحرية والاستقلال لدى شعبنا وقواه الحية حيث لم تتوقف هذه الجماهير في نشاطها ونضالها السلمي المتصاعد بل شملت مناطق جديده في حضرموت والمهره وأبدعت في اساليبها النضالية المتعددة الاشكال وغدا خروجها الى الميادين والساحات العامة تقليدا يوميا مستمرا ومتصاعدا وقدم ابناء قصيعر والشحر والريده في حضرموت عددا اخر من الشهداء وعشرات من المعتقلين مطلع الاسبوع الاول من شهر يونيو 2009 كما لم تتوقف لحج الوفاء والعلم والفن والنور عن مسيراتها واعتصاماتها ورددت جماهيرنا الشعبية الباسلة في الحوطة وفي الصبيحة وفي ردفان وفي الضالع وفي يافع الشموخ والاباء شعارات المجد والخلود للجنوب العربي المحتل متمسكة بكل قوة بحقها في الحرية والاستقلال وصناعة الغد المشرق العزيز بعيدا عن اليمن وابويمن ... وهي نفس الشعارات والاهازيج والكلمات والاهداف التي صاغتها جماهير المحفد وزنجبار وموديه في محافظة ابين الباسلة ورددتها بقوة جماهير شبوه الباسلة في عتق والنقبه وعزان والعرم وبيحان .

وستتوج هذه النشاطات النضالية الوطنية بالفعالية الكبرى في السابع من يوليو 2009 في مدينة عدن عاصمة بلادنا وحاضرة الجزيرة العربية مدينة النور والحضارة والاخاء الانساني لتعلن من هناك للعالم اجمع وللمترهلين من مكونات النظام اليمني المتهالك في اليمن وفي صنعاء تحديدا ان الجنوب العربي يلفظهم ولا يقبل بهم وعليهم ان يغادروا بلادنا طوعا قبل ان يجبروا على ذلك كرها . ولتجدد المسيرة بتواصل الفعاليات في كل ربوع الجنوب المحتل حتى خروج اخر جندي يمني محتل لبلادنا .

ومن الواضح ان جماهيرنا المناضلة وهي تصنع هذه الصورة الملحمية الرائعة في كل ربوع الجنوب العربي المحتل هي التي ستفرض واقعا جديدا على الارض وهي التي لا يمكن تجاوزها او التنكر لها وهي تعلن بكل قوة ان هدفها تحقيق الحرية والاستقلال والانعتاق الابدي من ربقة الاحتلال العسكري القبلي اليمني المتخلف ولن تقبل باقل من ذلك ولن تنطلي عليها بعض الاضاليل والاكاذيب ولن يمرر المشترك اللعين ولا حزبه الاشتراكي اليمني البائس مؤامراتهم الرخيصه لاحتواء الثورة السلمية في الجنوب العربي المحتل ولن يستطع اليمنيون الجدد ان يمرروا اساليبهم العتيقة المجربة علينا مرة اخرى كما لن يسمح ابطال الجنوب العربي ان يتم اختطاف مسيرتهم التحريرية مرة اخرى باتجاه باب اليمن ولن يفرط ابناء الجنوب في قرارهم المستقل ولن يسمحوا بعد اليوم للاجنبي بتقرير مصيرهم ومصير وطنهم ومصير اجيالهم القادمه . ولن نسمح بان ينفذوا ما قرروا القيام به في اكتوبر القادم لذبح الجنوب والاجهاز عليه ولن يستطيعوا خداعنا بعد اليوم وان تلفحوا بكلمات براقة تظهر خيرا وتبطن الشر كله من نوع وحدة القيادة في تجاوز مريب ومخزي ومفضوح لكل جماهير شعبنا وقواها الحية وهدفهم الجلي الذي لا يخطئه مراقب ولا تخطئه عين هو اخراج نظام الاحتلال اليمني من أزمته بالسيطرة على الحراك في الجنوب والاتجاه به نحو باب اليمن واعادة السيطرة اليمنية على القرار الجنوبي تكريسا للاحتلال اليمني والغاء للوجود الجنوبي برمته .

لاخواننا من قادة مسيرة التحرير ونشطاء النضال السلمي والقوى الحية في شعبنا المناضل الوفي في الجنوب العربي المحتل اقول انتم تخوضون صراع من اجل الهوية من اجل الوجود من اجل مستقبلكم ومستقبل اجيالكم القادمة وحقها في العيش بحرية وكرامة وعزة امام قوة غاشمه تستخدم القوة والقتل والتعذيب والاعتقال والملاحقة والتجويع والاذلال وكل انواع الصراع المشروعه وغير المشروعه كما تستخدم الكذب والاضاليل والخداع والدسائس والمغريات الاخرى الامر الذي يفرض علينا مزيدا من التماسك ومزيدا من التنسيق ووحدة الهدف ومزيدا من التمسك بالحق واعتماد الديمقراطية ولغة الحوار بين مختلف فصائل النضال الوطني التحرري واعتماد الشفافية الكاملة في كل ما يتعلق بالشأن الوطني العام فهذه الوسائل كفيلة بفضح الالاعيب والاضاليل والخداع والاكاذيب التي يعتمدها اعداء الجنوب وحريته واستقلاله . ولهذا وجب العمل بتأني وروية وعمق مستندين الى قراءات موضوعية للواقع المعاش مفتشين عن جوانب القوة في مكوناتنا وفي محيطنا موفرين اقصى انواع الرحابة للقبول بالاخر وبالاستماع الى وجهات النظر المختلفة لنؤمن افضل الشروط لنجاح مسيرتنا التحريرية ولاشراك اوسع قطاع ممكن من شعبنا المناضل الوفي في كل ربوع جنوبنا العربي الطاهر لكي تنطلق الجماهير وتطلق قدراتها وامكانياتها في نضالها الوطني المثابر من أجل التحرير واستعادة السيادة واستعادة الهوية ولكي نتمكن من تحصين مسيرة شعبنا ضد المشروع المعادي لهذه التطلعات ونوفر اسباب هزيمة مشروع اليمننة والانتصار لمشروع جنوبنا العربي الحر الابي .

وتذكروا اعزائي ابطال الجنوب ان وطنكم وشعبكم قد تعرض لاوسع واكبر عملية تضليل في تاريخه المعاصر قلبت حقائق التاريخ والغت فصولا كاملة من تاريخ وطننا المجيد كما أتبعت سياسة تضليل وتزييف للوعي خلق لدى الكثيرين مفاهيم مغلوطة تماما عن هويتهم وعن وطنهم وعن تاريخهم ومارسوا ذلك التضليل والتزييف لعقود من السنين ولا شك ان فترة حكم الحزب الاشتراكي لبلادنا منذ 30 نوفمبر 1967 حتى يوم النكبة الكبرى في 22 مايو 1990 كانت أشدها تأثيرا يوم الغينا هويتنا العربية والغينا اسم بلادنا وانطلقنا مرددين ان بلادنا ليست سوى شطر من قطر اخر علينا النضال لتحرير ذلك الشطر وربط بلادنا بذلك الشعب في حالة عجيبه غير مسبوقة في التاريخ لامة تلغي وجودها وهويتها من اجل احلام واوهام لا تلامس الواقع وليس لها وجود سوى في مخيلة بعض الحالمين من مناضلي الايدلوجيا الحالمة بتوحيد الامة العربية وصولا الى توحيد العالم كله بشعارات اممية طبقية محلقة في الفضاء .

هذه العملية الخداعية الاستراتيجية الكبرى لها رواسب ولها مخلفات ولها بواقي لازالت تفعل فعلها لدى كثيرين من ابناء شعبنا وعلينا ان نكثف من عملنا ونشاطنا الهادف الى تحرير عقليات شبابنا من ماعلق بهم من تلك الرواسب ومن جهة اخرى علينا ايضا ان نتفهم لما قد يكون من مؤثرات تلك الثقافة التضليلية المستمرة من قبل اجهزة اعلام نظام الاحتلال اليمني بشقيه سلطة ومعارضة يمنية عند معالجة هذه المشكلة او تلك مع التمسك بهويتنا وعدم المساومة عليها وعدم السماح بتمرير واعادة انتاج نفس الثقافة اليمنية الكاذبة الخادعة والمضللة .

واجدها مناسبة ضرورية للتأكيد هنا مرة اخرى ما سبق وان قلناه مرارا أننا لن نقبل بتمرير مشروع اليمننة على ارضنا ووطننا واننا لن نفرط في هويتنا مهما كانت التضحيات ومهما كانت الصعاب وأستعير كلمات القائد الفولاذي العظيم سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله لاقول لو جاء الكون كله ليفرض علينا الهوية اليمنية لما رضينا ولن نتخلى عن هوية جنوبنا العربي وفينا عرق ينبض بالحياة شاء من شاء وابى من أبى .

ونحن نسطر هذه الكلمات لمن يصنعون المجد في الجنوب العربي المحتل نتوجه الى العلي القدير بالدعاء ان يتغمد شهداءنا الابرار برحمته ورضوانه وان يسكنهم فسيح جناته وان ينعم على جرحانا بالعافية وان يعجل بالفرج عن معتقلينا في زنازين الاحتلال اليمني كما نتوجه الى العلي القدير ان ينعم بالشفاء العاجل على قائد نا وشيخ مناضلينا المناضل الاسطوري حسن احمد باعوم ليعود الى وطنه تحتضنه جماهير الجنوب العربي ليواصل معهم مسيرة النضال التحرري المجيد وليصنع معهم الغد المشرق العزيز غد الحرية والاستقلال والعدل والرخاء والسلم والامن والامان .

والى الشوامخ من المناضلين اصحاب الهامات الكبيرة العالية الذين يجابهون اجهزة الاحتلال ويعانون الويلات في زنازين صنعاء وسجون الاحتلال اليمني في مختلف المحافظات اقول لهم جميعا صبرا يا رجال الجنوب فانتم بالتأكيد ستهزمون سجانيكم وستهزمون المخبرين والجلادين كما هزمتم مشاريع الاحتلال مشاريع اليمننة وانتصرتم لهويتكم وتمسكتم بهويتكم العربية تمسككم بحقكم في النضال السلمي المشروع من اجل استقلال وطنكم وحرية شعبكم وأمثالكم لا يمكن ان يهزموا وستخرجون من زنازين المحتل اليمني المتخلف كما تخرج الاسود من عرينها لتلتحموا بجماهيركم في مسيرة النضال التحرري ولتنسجوا مع كل شرفاء الجنوب شمس الحرية القادمة لتمزق ليل الظلم والظلام اليمني القبيح . مؤكدا لهم اننا اوفياء لمبادئهم وقيمهم واخلاقهم النضالية ولن نحيد قيد انمله عن ما ضحوا من اجله وما يعانون بسببه وسنواصل المسيرة الكفاحية التي بدأوها اول مرة وعلى دربهم نسير نقتفي اثرهم متمسكين بما صاغوه بدمائهم وعرقهم والامهم ومعاناتهم حتى نحقق النصر المؤزر باذن الله ونطرد المحتلين اليمنيين من بلادنا ونطهرها من رجسهم وشرورهم ...



الرسالة الثانية الى نظام الاحتلال اليمني


عندما نقول نظام الاحتلال اليمني فنحن نعني السلطة الحاكمة وعصابتها المتحكمة في صنعاء واحزاب المعارضة اليمنية معا والى اولائك نقول ... ماذا بعد ان فشلت مساعيكم لاحتواء مسيرة النضال السلمي التحريرية في الجنوب؟؟؟

ماذا بعد ان فشلت رحلاتكم المكوكية الى دمشق والقاهرة وابوظبي ؟؟؟؟ ماذا بعد ان فشلت كل مساعيكم لاستمالة قاده جنوبيون في المنافي الى صفكم ؟؟؟؟؟؟؟ وماذا بعد ان فشلت زيارة الرئيس اليمني الى الرياض ؟؟؟؟؟؟؟؟ ماذا بعد ان فشلت المبادره المصرية السعودية الخليجية لانقاذ النظام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ماذا بعد ان فشل وافتضح امركم في العالم كله ؟؟؟؟؟؟
ماذا بعد ان استنفذتم كل الوسائل من محاولة الصاق تهمة الارهاب بالحراك الجنوبي كما تسمونه انتم الى استخدام بعض الكتاب العرب المنتحبين على جثة الوحدة اليمنية التي ليس لها وجود اصلا ينعون فشلهم وخيبتهم في تحقيق شيء نافع لانفسهم وشعوبهم الى استخدام مشائخ البترودولار وعلماء الفتنه والنميمه من مصدري فتاوي رضاعة الكبير وزواج البوي فرند والويك اند التكفيريين الظلاميين ؟؟؟
ماذا بعد ان شرعتم بتكوين مليشيات الجنجويد على غرار دارفور وكانكم تصرون على الحصول على مذكرة جلب الى محاكم لاهاي باسرع من امثالكم في السودان ؟؟؟

غريب ما نشاهده بعد كل تلك المحاولات وكل تلك الخيبات وذلك الفشل المتكرر ...
المراقبون يشاهدون وضع مأساوي لنظام الاحتلال اليمني وهو يحتضر ويحاول تفادي الموت المفاجىء بالبحث عن علاجات لن تشفيه ولن تعيد له الحياة حيث يجري سباق مراثوني قاتل بين السلطة واحزاب المعارضة اليمنية لتفادي المصير الحتمي الذي ينتظرهم وكلهم لا يذهب الى الاتجاه الصحيح بل يمعنون السير في الاتجاه الخطأ .

وقد رأينا السلطة وهي بدلا ان تتجه نحو الحل الحقيقي والمفيد لها ولليمن ولجيران اليمن بالخروج من الجنوب وتسليمه الى اهله حفاظا على اواصر القربى وتأسيسا لعلاقات اخويه عربية مثمرة في المستقبل تبقي الود بين شعبين شقيقين في الجنوب العربي واليمن وانعكاس ذلك ايجابا على محيطه العربي والاقليمي والدولي لاحظنا كيف ذهبت السلطة ورئيس هذا النظام المتكبر والارعن للبحث عن الحل باقامة حلقات الزار في المجالس المحلية التي لن تقدم له سوى مزيد من الطلبات ومزيد من الاستفسارات فهي لا تملك الحل ولن تنقذه من مصيره الاسود الذي ينتظره ويمكن لها فقط ان تطيل من ازماته وتزيدها تعقيدا ليس الا ولم يفطن رئيس النظام ان مثل هذه الالاعيب لا تجدي نفعا وعليه التحلي بالشجاعة والقبول بالهزيمة امام شعب الجنوب العربي الجبار ... لقد لاحظنا كم كان بائسا مخيبا لامال من يرتجون منه العون وينتظرون الفرج على يديه وهو ينصح ابناء عدن بأن يحفروا ابار لتوصيل المياه الى عدن وهو يعرف وأهل عدن يعرفوا تماما ويقينيا ان اهل هذا الرئيس واقربائه لم يبقوا قطرة ماء واحدة لا في لحج ولا في عدن ولا في ابين وشفطوا كل المياه الجوفيه وسرقوها ليبيعوها في تعز وغيرها من المدن اليمنية وكرر مثل هذه الترهات السخيفة عند معالجته لازمة الكهرباء في عدن عاصمة الجنوب العربي المحتل وحاضرة الجزيرة العربية عندما اوصى ان يستقدموا الكهرباء من مارب اليمن بينما الجميع يعرف ان طاقة كهرباء مارب لن تكفي لاهل مارب نفسها ولا المحافظات القريبة منها وبينها وبين عدن عدد كبير من المحافظات التي تفتقر الى الكهرباء وتحتاج اليها وهذه كذبه ممجوجه اخرى وكانت الكذبة الكبرى عندما اوصى المجلس المحلي بنشر حقائق الاراضي في عدن في محاولة منه للادعاء بان اراضي عدن قد استولى عليها بعض ابناء الجنوب وانه واقربائه براء من تقارير مجلس النواب وتقارير هلال وباصره الشهيرة التي وجهت له ادانة صريحة وواضحة ولم يقل للناس ان خاله عبداللاه القاضي تملك بالقوة اكثر من أربعة الاف فدان في بير احمد عدن كما تملك قائد المنطقة العسكرية الجنوبية مهدي مقولة وهو احد خدمه وابن قريته وقبيلته اراضي في عدن فاقت في مساحتها كيلومترات عدة كما استولى ابن شقيقه على اراضي وسواحل تزيد في مساحتها عن مائة كيلومتر مربع في عدن والسواحل القريبة منها ...ويتذكر ابناء عدن قضية قرية كود قرو في عدن التي استولى عليها اقرباء الرئيس وقام جنوده من الحرس الرئاسي ومن قوات القمع المركزي بقتل وجرح عشرات النساء والاطفال والشيوخ كما شرد اهلها مقلدا في همجية يمنية مشهودة افعال السلطات الاسرائيلية في القدس الغربية هذه الايام ويعتقد الرئيس اليمني ان ذاكرة العدنيين سريعة النسيان اذ ان مجزرة الحسوة التي نفذها قتلة القمع المركزي ضد الصيادين في تلك القرية العدنية المسالمة كانت من اجل استيلاء صهيره ووالد زوجته سيء الصيت الكحلاني على تلك القرية وعلى مصادر رزق اولائك الصيادين و هذه الحادثة لازالت في الذاكرة ولم يمر عليها سوى اشهر قليلة ... وكانت قمة الوقاحة ان ختم حديثه عن الديمقراطية وحرية الصحافة ونسي او اراد ان ينسى وللاخرين ان ينسوا انه هو بالذات من أمر باقتحام مقر صحيفة الايام العدنية المستقلة الوحيدة التي تنشر هناك قبل ايام من زيارته وقتل عاملين في حراستها ومحررين في صفحاتها عقابا لموقفهم الوطني المهني الشريف في كشف جرائم المحتلين اليمنيين بالكلمة والصورة الموثقة .

ان كل شواهد حلقات الزار التي انتهت في المجالس المحلية تثبت ان نظام الاحتلال يتمرغ في أزماته ويعاني سكرات الموت وهو انما يهرب الى ما لا ينفعه ولا يفيده في شيء وليقل لنا ماذا هو فاعل بعد ان ينفض الجمع ويذهب المشاركون في تلك الحلقات الى حال سبيلهم وبعد ان تنتهي المبالغ المالية التي تقاضوها لقاء رقصهم المقزز ذاك ؟؟؟

هذه الصورة تستكمل مشاهدها المرضية عندما نرى احزاب المشترك وقد امسكوا بالد فوف ضاربين ليواصلوا الرقص في صنعاء على نغمات اخرى يسيطر عليها صوت البرع اليمني المعروف بالطنطنة الجوفاء وقد رأيناهم مثلهم مثل السلطة يبحثون عن حلول في المكان الخطأ وبالاسلوب الخاطىء نفسه وهو الهروب من مواجهة الحقيقة المرة ويرددون بطريقة غبية ومكررة انهم سيتشاورون وسيواصلون المشاورات ويقررون تشكيل اللجان الرئيسية التي ما تلبث ان تشكل لجان فرعية لها وهكذا دواليك دوران في حلقة مفرغة لا تقدم سوى اعادة انتاج الوضع البائس ولا تستطيع وقف القادم المنذر بنهايتهم جميعا سلطة ومعارضة ...

وأسالهم ماذا بعد ان فشلتم في السيطرة على ما تسمونه الحراك الجنوبي حتى الان؟؟ وماذا بعد ان رفضكم الرئيس علي ناصر محمد ورفض المشاركة معكم في رقصة البرع اياها؟؟؟؟
ماذا بعد ان فشل مسعاكم مع سيء الصيت والسمعه محمد سعيد عبدالله محسن الشرجبي المكلف من قبلكم ومن قبل الرئيس اليمني شخصيا في تشكيل هيئات ومنظمات وهمية في الخارج وفي امريكا تحديدا ؟؟؟ ولمنع وصول التبرعات الى الجرحى واسر الشهداء من ضحاياكم في الجنوب العربي المحتل و ماذا بعد ان فشلتم في تكوين هيئاتكم المضللة سعيا الى اسقاط مشروع الاستقلال الجنوبي في الخارج ورافع رايته تاج ؟؟؟؟ ماذا بعد ان انكشف دوركم القبيح في تفريخ هيئات جنوبية ممسوخة ومستنسخة لاختطاف مسيرة التحرير باتجاه باب اليمن؟؟؟ماذا بعد ان انكشف امركم وعرف لقاءكم القيادي الموسع في لحج الذي حشدتم له كبار جهابذة احزابكم من امناء عموم الاشتراكي والاصلاح والناصري ؟؟؟ ماذا بعد ان عرفنا بالتفصيل مخططكم وبرنامج اكتوبر القادم الرهيب؟؟؟ ماذا بعد ان أسقطنا مشاريعكم هذه كلها في الجنوب العربي المحتل ؟؟؟ ماذا انتم فاعلون ؟

لا اعتقد ان معجزة ستنزل عليكم من السماء فزمن المعجزات قد ولى ولا اعتقد ان الوحي سينزل عليكم من السماء فلاسلام اخر رسالة سماوية ؟

الى نظام الاحتلال بشقيه اقول ان عليكم الاعتراف بالحقيقة المرة التالية :-
انكم قد فشلتم في استغلال اعلان الوحده في 22 مايو 1990 لبناء دولة واحدة عصرية
انكم فشلتم في تمرير مشروعكم الالغاي لهوية الجنوب تاريخ وجغرافيا
ان شعب الجنوب شعب حي يرفض العبودية
ان الجنوب ذاهب الى الحرية والاستقلال .
وان الجنوب يرفض اليمننة ويرفض الاستعباد
أن الجنوب له شعبه وشبابه الذي يرفضكم ويرفض هويتكم ولا يتقبلها بعد ان كشف العملية التضليلية الواسعة التي مارستوها ضده وضد تاريخه وهويته منذ ستين عاما او يزيد.
لذاعليكم البحث الجدي في وسائل خروجكم من بلادنا و ما عليكم سوى ان تبحثوا من الان مع اشقاءكم في الجوار عن حلول للعمالة اليمنية وافسحوا الطريق لسيل المشاريع التنموية التي ستقدم الى اليمن بعد مغادرتكم ارض الجنوب العربي وأفسحوا للشباب والجيل الجديد ليشرعوا في بناء وطنهم بطريقة جديده مغايرة للطريقة البائسة الفاشلة التي ادرتم بها نظامكم اليمني منذ عقود وأعلموا ان العالم تغير وان اساليب الماضي ليس لها حظ من النجاح في العصر الراهن وعليكم التخلي عن مواقع المسؤلية وتسليمها الى الاجيال الجديدة من اليمنيين لعلهم يجيدوا صناعة غدهم المختلف عن ماضيكم المزري العبودي .

ولتعلموا جيدا اننا لن نفرط في حق من حقوقنا وسنلاحق القتلة المأجورين وكل من تعمد وأمر بقتل ابناء الجنوب وسنقدمهم الى القضاء الدولي دون ان نتهاون او نتواطىء في ذلك فلا مكان بيننا لمتواطىء او بائع لدم الشهداء كما لا مكان ولا مجال للتفريط في ثروات بلادنا المنهوبة وسنعمل على استعادتها من السرق والمختلسين ولا مشروعية لما اغتصبتوه من اراضينا وسواحلنا وموانئنا بقوة الحديد والناروسنعيد مليارات الدولارات المودعه في حسابات الرئيس وابنائه وأقربائه ومعاونيه ولن ينعم لا هو ولا زبانيته ولا ابناء شقيقه بثروات الارض التي ملكهم اياها في شبوه وهي غنية بالنفط والغاز وتساوي مساحتها ضعف مساحة مملكة البحرين ودولة قطر مجتمعتين ... وننصحكم بالبحث عن تسويات قانونية تجنب الشعبين الشقيقين العربيين المسلمين في الجنوب العربي وفي اليمن من اثار سلبية تؤسس لعداوة طويلة بسبب جرائمكم ابان الاحتلال اليمني لبلادنا وسنحتفظ لكم بحق الجوار وحق الاخاء في العروبة والاسلام وستحتضن بلادنا كما كانت دائما الالاف من بسطاء الشعب اليمني المقهور ليعيشوا جنبا الى جنب مع اشقائهم ابناء الجنوب العربي وفقا لقوانين منظمة لذلك .



الرسالة الثالثة الى الرئيس المناضل علي سالم البيض

عرفناك مناضلا صلبا متمرسا وسياسيا امتلك التجربة الكبيرة عبر ممارسة طويلة للعمل الحزبي والسياسي كما مارستم السلطة وتحملتم مسؤليات في البناء المؤسسي لدولة الاستقلال الاول في الجنوب وقد قابلت تقلبات الحياة برباطة جأش مكنتك من الاستمرار في تواصلك النضالي مع شعبك واهلك الذين انتظروا خروجك اليهم وأستبشروا خيرا بقراركم الوطني الشجاع .

وقد كان لتاج موقفا واضحا منذ اللحظات الاولى لاعلانكم الخروج الرسمي وتدشين نشاطكم العلني ونحن اذ نجدد ما اكدنا عليه في بياننا ذاك وكررناه في البيان المشترك مع المجلس الوطني الاعلى فاننا نضع ايدينا في يدك للعمل الوطني الكبير الهادف الى الاستقلال وتحقيق الحرية واستعادة السيادة وبناء الدولة الحرة المستقلة .

ان المهام الماثلة امامكم كبيرة وكثيرة وفي المقدمة منها اعادة فتح ملفات قضية الجنوب في المحافل الدولية وتوفير ضمانات نجاح قضيتنا العادلة ضد الاحتلال اليمني لبلادنا كما ان تأمين أسر الشهداء ورعايتهم ورعاية الجرحى وأسر المعتقلين من مناضلي شعبنا الابطال لا تقل اهمية عن سابقتها ويظل الاعلام أحد أهم شروط انتصار قضيتنا .

ولتحقيق تلك الاهداف النبيلة والمهام الكبيرة لن يألوا تاج في العمل معكم بكل اخلاص وتفاني حتى يتحقق الانتصار النهائي ويتحقق الانعتاق الابدي لبلادنا من نير الاحتلال العسكري القبلي اليمني المتخلف ويتمكن شعبنا من استعادة هويته العربية واستعادة سيادته ويشرع في بناء دولته الحرة المستقلة .




أحمد عبدالله الحسني
الامين العام للتجمع الديمقراطي الجنوب
هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته
آخر تحديث الأحد, 14 يونيو 2009 15:55